I was going to post a long article tackling the harsh miserable reality of governmental and smi-governmental hospital in Jordan.. but to tell you the truth, having a very bad personal experiences inside these hospital does not mean the situation is totally horrible and hopeless cases.. these hospitals are serving hundreds of thousands of people with a very limited resources… but I need someone to show me a light at the end of the tunnel..

I just need a fair assessment of hospitals and medical treatment situation in Jordan.. where do we stand? how can we help? what is needed to be done? and why is it like this?

I am attaching some pictures taken from one of Jordan’s hospital, all these picture were taken from one department inside that hospital..

I’ll leave it to you to comment or share with me your story or experience inside these hospitals…

ju_hospital_01.png

ju_hospital_03.png

ju_hospital_04.png

ju_hospital_02.png

ju_hospital_05.png

ju_hospital_06.png

ju_hospital_07.png

  • Share/Bookmark

2 years for Ikbis

November 24th, 2008

I can’t believe how time pass by so quickly… it’s been two years since we’ve launched ikbis.com. I have learned so many things about the online business due to ikbis. This site was a true challenge for many people who worked on it. and it really made a difference in the Arabic online communities… ikbis was the first photo and video sharing website in the region.

I think after two years, ikbis is becoming more and more mature and focused… also It’s taking a good position in the arab virtual space. Ikbis aims to encourage arab online users to become more proactive and create original user generated content. It’s also known as a family friendly video and photo sharing website which gave it an edge from similar foreign websites .

We which all luck for ikbis in the upcoming years and my God bless the yellow and brown website :)

ikbis_teaser.png
Ikbis teaser before the launch.. the biggest yellow button on the web!

ikbis2005.png
ikbis first homepage

ikbis_team.png

ikbis_team2.png
ikbis team having a small balling celebration :)

  • Share/Bookmark

رماديون

November 20th, 2008

gray.gif

في المدينة الرمادية، يعيش سكّنها الرماديون حياة رمادية.. والرمادي في هذه المدينة ليس مجرد لون. أنه كل شيء… فالأشخاص الرماديون لا يعترفون بالأبيض أو بالأسود.. والألوان عندهم باتت من المحرمات.. كثير من الناس لا يلقون بالاً ولا يدركون أنهم سجناء لونٍهم الرمادي… لا يدركون أن حياتنا كلها أصبحت رمادية… فاللون الرمادي أفتح من الأسود وأغمق من الأبيض.. يصنع بداخله صراعاً بين طرفي نقيض…

الناس الرماديون موجودون في كل مكان.. أنا رمادي وأنت رمادي وحياتنا أصبحت رمادية والألوان ممنوعة..

الناس الرماديون تراهم يكرهون ويحبون.. يؤذون ويحسنون.. يكذبون ويصدقون.. يسكرون ويصلون.. يكفرون ويؤمنون.. ولكن مع كل هذه الصورة الرمادية تراهم لا يتحدثون إلا بلغة الأبيض والأسود وينسون لونهم الرمادي… وكأن الدنيا أصبحت ألواناً ولكنهم في الحقيقة.. رماديون.

الإيمان والدين، الخير والشر، العلاقات والتعاملات، الحقيقة والكذب كل هذه الأشياء أصبحت رمادية. أما الألوان فهي مجرد مصطلحات إسطورية في خيال الناس الرماديين… الرماديون عالقون في أفق رمادي، لا يعرفون في أي اتجاه يرتحلون…

ولكن في يوم من الأيام، سيأتي شخص يلبس قوس قزح، يحمل في يده ريشة كبيرة تتسع لقلوب كل الرمادين ويطرش الحياة بالألوان.. في البداية سيقولون، مجنون، ساحر، مشعوذ أو كافر.. ولكنهم سيدركون أنه أنقذهم من تلك الحياة الرمادية التي غطت أرواحهم تيهاً وحيرة..

  • Share/Bookmark

transportation.jpg

I’ve tried to find a database for public transportation in Amman, but unfortunately i could not find anything useful. We all agree that we have a difficult public transportation system in Amman. But now, I’m not asking to spend millions of dollars to fix roads or to bring more vehicles. All what I’m asking is to build a database for the current public transportation on the web.. Such a project like this will not cost that much and indeed it will help lots of people and make our lives much easier.

For example, If I want to know how to get from Al Jam3a into the second circle,I don’t know how and I don’t have any resource except those people who are using public transportation in a regular bases for a long time.. in fact I don’t know how much it will cost me..

Today we have lots of google maps for Amman and even now we have GPS maps.. all what we have to do is to place the current routs of public buses and service taxies on those maps. Include the stop locations of these transportations. Create a simple web application to suggest how can people go from point to point. calculate cost of the journey and maybe estimate time .. would be amazing..

Such a project like this can be easily funded. I am sure there are lots of talents and experiences which can make this project something real..

All what we need is a decision from above.. I hope this idea can reach the decision makers and I hope they can take it inconsideration.

meanwhile.. if you like this idea and you would like to support it, blog about it or inform others about it until we make sure that the idea reach decision makers.

Thanks

  • Share/Bookmark

مصير أبي الحروف

November 11th, 2008

abu_el_horoof.png

أقوى من الشدّة، أطول من المدّة، أحد من السين، أهدأ من السكون، أسرع من لمح العين، إنّه الرجل الطائر، إنه… أبو الحروف.

تنهد أبو الحروف وهو يتذكر تلك الكلمات الرنّانه عندما كان يرددها الأطفال في كل مكان. تلك الفترة الذهبية من حياة رجل خارق شارف على سن التقاعد… رن جرس المدرسة معلناً انتهاء الدرس، ومن غير أن يلتفت أبو الحروف أو يتلفظ بكلمة هرع الأطفال بصراخهم إلى الخارج فرحين بانتهاء درس ممل في اللغة العربية.

نعم، فبعد التوقف عن إنتاج حلقات جديدة من برنامج المناهل، حاول أبو الحروف جاهداً أن يجد له عملاً في مجال إنقاذ الحروف أو اللغة العربية فلم يجد. قام بمراسلة المئات من المحطات التلفزيونية وشركات الانتاج، فلم يجد أي اهتمام منها… كان الجميع يقول له ” لو أنّك بطل طائر شاذ جنسياً، أو ربما كنت إرهابياً أو ضحية عنف بالعراق لوجدنا لك عملاً درامياً على أعلى المستويات، ولكن للأسف لا يوجد سوق للحروف أو اللغة”. وطبعاً، فإن مباديء أبي الحروف لم تسمح له بأن يدني من مستواه مقابل لقمة العيش، فانتهى به المطاف مدرساً لللغة العربية في إحدى المدارس الحكومية في قرية نائية.

أمّا خربوط فقد قام بالاستفادة من إختراع جهاز تغير الكلمات العجيب، حيث قام باضافة تعديلات بسيطة عليه فأصبح يغير المزاج أو الضمير أو الولاء مثلاً، ثم بدأ بطرحه في الأسواق ولاقى نجاحاً باهراً لرغبة الكثيرين في تغير كثير من الاشياء في حياتهم وحياة غيرهم… ومع الزمن أصبح خربوط مليونيراً.

أمّا أبو الحروف فلم يستطع إصلاح اللخبطات التي أصبحت تحدث في لغتنا العربية لأنه ببساطة ليس لديه تصريح أو صلاحيات بذلك.. فبدأ الخراب يعم اللغة العربية، ودخلت المصطلحات الافرنجية واختلطت بالعربية وعم اللحن باللغة وأصبح ألسنة العرب أعوج من ذيل السحلية. كل هذا صار يحدث على مرأى ومسمع من إبي الحروف الذي دخل في حالة اكتئآب حاد حوّلته إلى سكّير ومدمن على المخدرات والحشيش…

وصلت أخبار أبي الحروف إلى خربوط، ولم يهن على خربوط ما آلة إليه حال زميله السابق أبو الحروف، فقام على الفور بالبحث عنه فوجده ملقى على الأرض في إحدى زقاق المدينة بجانب حاوية كبيرة للقمامة ورائحة الخمر الرخيص تفوح من جسده ويداه متورمتان من آثار حقن المخدرات. أخرج خربوط جهاز تغير الكلمات ووجهه نحو إبي الحروف فحوّل كلمة إبي الحروف إلى إبي الخروف، ثم زاد عيار الجهاز وقام بشطب كلمة “أبو” فأصبح أبو الحروف “خاروف”. وارتاح أبو الحروف من هم المسؤولية الكبيرة التي كانت على ملقاة على عاتقه.. وأصبح سعيداً يركض ويرعى في الحقول، يأكل الأعشاب غير آبه بمصير أي لغة، وشكر أبو الحروف الذي أصبح خاروف زميله السابق خربوط وذهب الإثنان كل في سبيله…

ولمن لا يعرف قصة إبي الحروف إليكم هذا الفيديو من البرنامج الأصلي

  • Share/Bookmark

Click to enlarge
who_am_i.gif

  • Share/Bookmark

living a moment in history

November 4th, 2008

barack_obama.jpg

I’ve just witnessed a historical moment and a great speech by Obama who just won the presidency of the United State. He was right… the American nation is a great nation.. not because they have muscles, money or power.. but because they are a NATION, think like one, live like one. a nation with high values of freedom and believes… a place where dreams are possible and a nation which gave so much sacrifices to become such a great one.

To tell you the truth I had few tears while he was talking.. not because I love USA or happy for them.. but simply I just wanted to live such a moment like this for our lost nation… I just wanted to raise my kid on my shoulders and raise our nation flag greeting our next elected president… It’s not about Obama.. it’s about a story of a nation…

We are in a need for a nation, act like a nation and live like one.. and we need to find the way to make this happen..

IF THEY CAN, THEN WE CAN.

  • Share/Bookmark

Thank you Waheed…

November 4th, 2008

waheed.jpg

After weeks of suffering from bad hosting service and problems with encoding and MySQL data.. the master, the guru and the champion of encoding… the one whom send by GOD to save sha3teely blog.. Mr. Waheed Barghothi.. for this… I salute you..

I would like also to thank Ahmad kharbat, Karim Arafat, Moe Razim , Yazan Malakha and Faisal for their help and efforts to restore my data.. Walla ya shabab 3′alabtko ma3i

Thank you God for sending those people to me!!

  • Share/Bookmark