ولم لا يُكرّم إنساننا العربي، بأي شكل وبأي طريقة ولأي هدف.. نعم إن من واجبنا أن نكرمهم ونكرم أبنائننا وإخواننا وعشيرتنا وكل عربي يعيش يومه لغيره ويسعى لتغير وقعنا الأليم بصمت.. إن كل فرد فينا عليه واجب بتكريم الآخرين حتى ولو بكلمة شكراً.. فالأب لديه واجب في تكريم أبنائه على إنجازاتهم.. ورب العمل عليه أن يكرم موظفيه.. والمدرس عليه أن يكرم طلابه فكلٌ لديه موقع خاص ومسؤولية خاصة في تكريم غيره..

لماذا التكريم؟ لأنه ببساطة واجب أخلاقي وإنساني قبل أن يكون مصلحة عليا تكمن في تغير عقليتنا من التفكير الفردي إلى التفكير الجماعي، ومن العمل من أجل المصالح الذاتية إلى العمل من أجل الجماعة.. وأن مصلحتنا الفردية تكمن في مصلحة الجماعة..

في الماضي، ومازلنا، كنّا نضع الكثير من العقبات في وجه أولئك الذين يسعون من أجل إصلاح مجتمعهم ومساعدتهم.. والآن يجب أن تتغير هذه الظاهرة وتتحول إلى مسارها الطبيعي في دعم ومساندة وتتشجيع وتكريم هؤلاء الناس..

بقي أن أذكر أن التقيم الحقيقي لمبادرة أهل لن يكون الآن.. وإنما في مدى تأثيرها في السنوات القادمة ومدى نجاحها لمرّات أخرى واستمرارها.. كما أننا يجب أن لا نتوقف عند مبادرة واحد، بل علينا أن نخلق الكثير من تلك المبادرات لأن هناك الكثير ممن يجب تكريمهم ولا أظن أن مبادرة واحدة ستكون كافية لذلك..

  • Share/Bookmark

4 Responses to “أهل الهمّة ولم لا!!”

  1. Khaled Says:

    Did the results come out? I haven’t been following it much.

  2. Wael Attili Says:

    Yes
    you can see them on their site

    http://www.himmeh.jo/

  3. tasneem tamimi Says:

    فعلا كلام حلو وبدل على
    الأخلاق العالية والترباي الصح

    ………… أفتخر بالمدير وائل

  4. Fadia Says:

    Hi
    I reached ur blogg through a secret way ;=)
    What u said is very important and hope that every real Arabic person relize that.

    Good Luck
    Will follow ur thoughts
    Fadia

Leave a Reply