sms_books.jpg

كلنا يعرف فنون الأدب، من فن الرواية، إلى القصّة القصيرة، فالأقصوصة ثم الشعر… واليوم يظهر فن أدبي جديد وهو فن الـSMS… أظن أن على كبار الأدباء والمثقفين أن يعترفوا بهذا النوع الجديد من الأدب.. حيث أصبحت تؤلف له الكتب والمراجع، فعلى سبيل المثال وجدت ثلاث مراجع في فن الـSMS وأنا خارج من صلاة الجمعة على إحدى البسطات في ساحة المسجد، أولها بعنوان “أجمل مسجات الحب والغرام”. والكتاب الثاني كان بعنوان “أجمل المسجات الدينية والدعاوي” والثالث كان يتحدث عن أجمل مسجات المعايدة والمناسبات..

فن المسجات من أصعب الفنون الأدبية.. وهو فن يعتمد على إيصال نفس المعنى ألف مرّة كل مرّة بطريقة مختلفة من خلال ٧٠ حرف للغة العربية و١٤٠ حرف للغة الإنجليزية..

يتجلّي إبداع فن المسجات في المناسبات الكبيرة والأعياد الوطنية وبين الحبّيبه.. حيث ترى الإبداع والعجب العجاب اللي يفوق شعر المتنبي وأعمال نجيب محفوظ وقصص زكريا تامر…

وليست المسجات حكراً على صغار السن، فقد أظهر كبار السن أيضاً إبداعات خارقة في أدب المسجات وأصبحوا ينافسوا المراهقين والشباب والحبيبة… ويبدوا أن فن المسجات أصبح بالفعل الأدب الشعبي الجديد في هذا القرن..

لقد بدأت أكتب هذا المقال بنيّة ساخرة، بعد أن وصلتني العشرات من مسجات المعايدة “والتي لم أرد على أي منها لأنّي طفران” بأشكال وألوان متعددة.. ولكني أدركت أن هذا الأمر ليس مجرد موضة أو نزوة.. وإنما هي تغيّر كامل في عادات الشعوب وتصرفاتها وأنا صراحة لا أمزح عندما أقول أن فن المسجات قد يصبح نوع أدبياً جديداً كما أعلم أن الهواتف الخلوية قد أصبحت تتعدى كونها هواتف لألو مرحبا فقط وإنما أصبحت وسيلة لتبادل المحتوى ونافذة جديدة للآخرين على محيطهم والعالم، فالبرامج والألعاب وتصفح الانترنيت والكاميرات وما إلى ذلك من مواصفات وتتطور الأجهزة لتصبح أقرب إلى حاسوب صغير فتح المجال لتلك التكنولوجيا بأن تأخذ حيزاً أكبر من حياة الناس وحاجاتهم..

  • Share/Bookmark

6 Responses to “رؤية نقدية، أدبية وفكرية لفن المسجات..”

  1. 3abed Says:

    I think its 160 characters for English msgs, which makes arabic ebda3ation a whole lot more challenging.

    Well put, my friend

  2. Oxygen Says:

    أيضاً مع خدمة الرسائل القصيرة والتي كان لها دور إجابي على مر الزمان .. إلا أن دورها السلبي لم ينعكس فحسب على المجتمع وإنما انعكس سلبياً من الناحية الدينية فمثلاً ديننا الإسلامي ومع كافة الإحترام للأديان السماوية الأخرى أوصانا بصلة الأرحام ، ولكن هذه الأيام يكفي بإرسال رسالة واحدة لتهنىء الطرف الآخر بمناسبة ما دون الحاجة إلى رؤيته والإطمئنان عليه ..

    أيضاً بالنسبة للـ “هوَّس” إلي صاب الناس ، فزي ما بقولوا ‘الجنون فنون’

    قبل كم يوم ، وصلتني رسالة من احد الزملاء والي صدمني أكثر انه من كتابته الخاصة ..
    ياعيني رسالة ومن الطراز الأول كلمات ومتعوب عليها ، بس ناقصها ملحن وتصير أغنية ! !

    والله هالأمة العربية في وضع .. !
    ما بيعلم فيه غير ربنا

    شكراً يا وائل , نأسف للإطالة مرة أخرى

  3. مالك ششتاوي Says:

    كل عام وانتم بخير ، تذكرت وانا اقرا كلماتك يا وائل رسالة وصلت ابي البارحة وكان يقراها بصوت عال ليضحك جميع افراد العائلة:

    قبل الزحمة
    و توزيع اللحمة
    وتوليع الفحمة
    بهنيك بعيد الرحمة

    هههههه
    قد تفتح الجامعات تخصصا تحت الاداب لهذا الفن الشبيه بالشعر والمقامات ويكون خريجو هذا التخصص هم الاكثر طلبا للعمل في شركات الاتصالات وباعلى الرواتب ، اذ ستكون وظيفتهم ايجاد مسج لكل مناسبة ، او حتى ربط مناسبتين ليس لهما شان ببعض باسلوب الرابط العجيب الخاص ب سبيس توون مثل المسج الذي ارسل عندما حصلت الهزة الارضية في الفترة التي فازت فيها ديانا كرزون (وكانت وقتها سمينة) اذ ارسلو:
    سبب الهزة الارضية بعد الابحاث:

    ” ديانا كرزون تتدرب على الدبكة”

    الله يهدي امتنا ، ودمتم سالمين :)

    مالك ششتاوي
    مدونتي العربية: http://www.6aba2wara2.com
    مدونتي الانجليزية: http://www.tootblog.com

  4. Wael Attili Says:

    3abed: you are the expert..
    Oxygen: في فتاوى SMS كمان
    Malek: صراحة مش بعيد الواحد يشوف إبنه معاه دكتوراه في أدب المسجات والموبايلات

  5. Novembrewaltz Says:

    haha, nice!

  6. بسام Says:

    افضل ان تسميه فن # الرسائل القصيرة #،فعلا لك الحق في ذالك ، اصبح كل شيء مختزل في هذا الزمن.

Leave a Reply