مصير أبي الحروف

November 11th, 2008

abu_el_horoof.png

أقوى من الشدّة، أطول من المدّة، أحد من السين، أهدأ من السكون، أسرع من لمح العين، إنّه الرجل الطائر، إنه… أبو الحروف.

تنهد أبو الحروف وهو يتذكر تلك الكلمات الرنّانه عندما كان يرددها الأطفال في كل مكان. تلك الفترة الذهبية من حياة رجل خارق شارف على سن التقاعد… رن جرس المدرسة معلناً انتهاء الدرس، ومن غير أن يلتفت أبو الحروف أو يتلفظ بكلمة هرع الأطفال بصراخهم إلى الخارج فرحين بانتهاء درس ممل في اللغة العربية.

نعم، فبعد التوقف عن إنتاج حلقات جديدة من برنامج المناهل، حاول أبو الحروف جاهداً أن يجد له عملاً في مجال إنقاذ الحروف أو اللغة العربية فلم يجد. قام بمراسلة المئات من المحطات التلفزيونية وشركات الانتاج، فلم يجد أي اهتمام منها… كان الجميع يقول له ” لو أنّك بطل طائر شاذ جنسياً، أو ربما كنت إرهابياً أو ضحية عنف بالعراق لوجدنا لك عملاً درامياً على أعلى المستويات، ولكن للأسف لا يوجد سوق للحروف أو اللغة”. وطبعاً، فإن مباديء أبي الحروف لم تسمح له بأن يدني من مستواه مقابل لقمة العيش، فانتهى به المطاف مدرساً لللغة العربية في إحدى المدارس الحكومية في قرية نائية.

أمّا خربوط فقد قام بالاستفادة من إختراع جهاز تغير الكلمات العجيب، حيث قام باضافة تعديلات بسيطة عليه فأصبح يغير المزاج أو الضمير أو الولاء مثلاً، ثم بدأ بطرحه في الأسواق ولاقى نجاحاً باهراً لرغبة الكثيرين في تغير كثير من الاشياء في حياتهم وحياة غيرهم… ومع الزمن أصبح خربوط مليونيراً.

أمّا أبو الحروف فلم يستطع إصلاح اللخبطات التي أصبحت تحدث في لغتنا العربية لأنه ببساطة ليس لديه تصريح أو صلاحيات بذلك.. فبدأ الخراب يعم اللغة العربية، ودخلت المصطلحات الافرنجية واختلطت بالعربية وعم اللحن باللغة وأصبح ألسنة العرب أعوج من ذيل السحلية. كل هذا صار يحدث على مرأى ومسمع من إبي الحروف الذي دخل في حالة اكتئآب حاد حوّلته إلى سكّير ومدمن على المخدرات والحشيش…

وصلت أخبار أبي الحروف إلى خربوط، ولم يهن على خربوط ما آلة إليه حال زميله السابق أبو الحروف، فقام على الفور بالبحث عنه فوجده ملقى على الأرض في إحدى زقاق المدينة بجانب حاوية كبيرة للقمامة ورائحة الخمر الرخيص تفوح من جسده ويداه متورمتان من آثار حقن المخدرات. أخرج خربوط جهاز تغير الكلمات ووجهه نحو إبي الحروف فحوّل كلمة إبي الحروف إلى إبي الخروف، ثم زاد عيار الجهاز وقام بشطب كلمة “أبو” فأصبح أبو الحروف “خاروف”. وارتاح أبو الحروف من هم المسؤولية الكبيرة التي كانت على ملقاة على عاتقه.. وأصبح سعيداً يركض ويرعى في الحقول، يأكل الأعشاب غير آبه بمصير أي لغة، وشكر أبو الحروف الذي أصبح خاروف زميله السابق خربوط وذهب الإثنان كل في سبيله…

ولمن لا يعرف قصة إبي الحروف إليكم هذا الفيديو من البرنامج الأصلي

  • Share/Bookmark

9 Responses to “مصير أبي الحروف”

  1. Ghassan Yonis Says:

    alah yer7am aiamoh.. 7atta el 2an ma tele3 zaiio..

  2. whisper Says:

    اولا امشعتل هاي الكلمه بتزكرني باخوي الكبير كتييير بستخدمها ليعبر عن وضعو النفسي و شكله الخارجي
    اما بالنسبه للخاروف وابو الحروووف سابقا
    فياااااااااااااااا الله
    زكرتنا باشي قديييييييييييييم
    الله يرحم ايامه…وبعدين ماله الخروف…منيح

  3. معجب Says:

    ابدعت,و عجبتني فكرت الخروف ماااااااااااااء

  4. yazan khalifeh Says:

    walla ya wael this is realy funny! great one.

  5. Wael Attili Says:

    thank you all… it was a great show

  6. Waheeda Says:

    I enjoyed my time watching it, thanks :o)

  7. omar Says:

    I really pitty ayyam zaman, look at the quality of the animation and the craftsmanship of it. Jadd be7azzen how it disappeared now.

    اسرع من لمح العين

  8. Reem Says:

    Very Nice Wae’l,, Fannnaaaaaaaaaaaaaan

  9. faisal Al Mukhles Says:

    A.U.A

    Wallah it’s very nice to let your kids watching clip like that , remarkable way to teach them.

    Thankx

Leave a Reply