old1.jpg

عندما وصلت إلى السنة الخامسة من دراسي في هندسة العمار، اخترت مشروع المتحف الوطني في مجمع قاعة المدينة في منطقة راس العين، وقد كان هذا المشروع مطروحاً تحت إشراف الدكتور ياسر صقر. وفي المرحلة الأولى يطلب عادة من الطالب القيام بدراسة شاملة عن الموقع وعن طبيعة المشروع وجمع أكبر قدر من المعلومات وتحليلها قبل البدأ بمرحلة التصميم. ومن خلال ذلك أتيح لي معرفة المزيد عن مدينة عمّان وعن مراحل تتطور منطقة رأس العين بشكل خاص.

ولذلك أحببت من خلال سلسلة من المقالات أن أنشر كل ما يتعلق بمشروع التخرج بشكل مختصر لعلها تكون فائدة لغيري.

لم تكن عمّان الحالية هي أول المدن التي أنشأت في هذه المنطقة، فقد بنى الرومان على نفس البقعة مدينة فيلادلفيا والتي كانت من ضمن مدن الديكابوليس العشرة، ولا تزال آثار المدرج الروماني القديم وسط البلد شاهداً على تلك الفترة. بقيت عمّان خالية طيلة خمس قرون، وخلال فترة الحكم العثماني تقريباً. وقد تميز هذه المنطقة بخصوبة أراضيها وكثرة ينابيعها. وكان من بينها رأس العين، إذ سميت المنطقة “رأس العين” نسبة لعين الماء التي مازالت تنبع حتى الآن. وقد كانت القبائل البدوية المجاورة تزور المنطقة يوميا لسقي أغنامهم ورعيها.

وقد سميّت المنطقة أيضاً بسيل عمّان، وذلك بسبب الطبيعة الجغرافية الواقعة بين مجموعة جبال عمان ، جبل عمّان شمالاً والأشرفية جنوباً، بالإضافة لجبل النصر والمريخ. فكانت تصب مياه الأمطار في الشتاء في هذا الوادي مشكلة نهراً موسمياً. وقد بنية جسور حجرية فوق السيل، وكان معلماً مائياً في عمّان.

old2.jpg

اما الفضل الاول في احياء عمان من جديد وبعث الحياة فيها فيعود الى طلائع المهاجربن الشراكسة الذين اخذوا يتوافدون الى عمان منذ سنة 1868م ، و حطوا رحالهم في رأس العين وحول المسجد العمري القديم وفي الاطلال الرومانية ، و بعد فترة من الزمن امتدت منازلهم من راس العين حتى المدرج الروماني وفي وسط عمان الحالي ، وصارت لهم حارات باسماء قبائلهم مثل حارة الشابسوغ و حارة القبرطاوي , و في عام 1901م بلغ عدد سكان عمان حوالي سبعة الاف نسمة اغلبهم من الشراكسة وقد ازدهرت حركة العمران خلال الحرب العالمية الاولى نتيجة وجود خط سكة الحديد الحجازية .

وبعد تأسيس المملكة واتخاذ عمَان عاصمة لها، بدأت عمان بالنمو، وخصوصا مع ازدياد الهجرات الخارجية من الأرمن الذي قطنوا جبل الأشرفية والنازحين من الضفة الغربية عام الـ 67 الذين سكنوا في مناطق مختلفة من عمان.

وعلى ضفاف السيل، قطن الكثيرون من الفقراء في بيوت ذات مستوى متدني، ومع ازياد عدد السكان وتغير المناخ في المنطقة تحول السيل وخصوصاً في فترة السبعينات والثمانينات إلى مكره صحية، وأصبحت المنطقة من اسوأ المناطق المأهولة بالسكان. وفي نهاية الثمانينات و بداية التسعينات حدث فيضان أودى بحياة الكثيرين من الفقراء وهدم بيوتهم وعرض حياتهم للخطر.. فقررة الأمانة ترحيل الناس وهدم البيوت المحاذية للسيل وبناء سقف يغطي السيل، ولذلك سميت المنطقة فيما بعد بسقف السيل.

وهنا أختم الجزء الأول عن قصّة المنطقة، ومن أفضل ما كتب عن تاريخ عماّن القديم، هو كتاب عبدالرحمن منيف، قصة مدينة، إذ يسرد من خلال ذكرياته وسيرته الذاتيه عن عمّان. بعض التفاصيل التي لا تذكرها كتب أخرى. فعلى سبيل يذكر عبد الرحمن منيف عن وجود مقبرة في المنطقة كان الناس يزرونها ويقومون فيها بطقوس غريبة. وعن أناس قطنوا تلك المقبرة. كما يذكر أنواع الناس التي كانت تقطن من المنطقة من شركس وسعوديين وفلسطنيين وبدو. وعن عادات أهل عمّان القديمة، وعن شوارعها ومدارسها ومقاهيها. وعن ذكريات لا تنسى في أذهان جيل آبائنا.

أما بالنسبة لمشروع التخرج فقد قسّمت مقالاته على النحو التالي:

- قصة بناء مجمع قاعة المدينة.
- موقع البناء والعوامل المحيطة به
- التجربة الإنسانية وكرنفالية المكان.
- الفلسفة الكرنفالية.
- معمار المتاحف.
- النظرية والتطبيق في التصميم
- المشروع النهائي.

وعليه ففي المرة المقبلة سنتحدث عن قصة بناء قاعة المدينة ومراحل تتطور المجمع.

وقبل أن أنهي، هنالك سؤال بسيط لإختبار معلوماتكم عن عمّان، ما هو أقدم شارع في مدينة عمّان؟

  • Share/Bookmark

8 Responses to “مشروع التخرج | قصة رأس العين”

  1. super.devoika Says:

    ����….
    ��� ��� ���� ����� ����… ��� �� ���� ���� �������!!!
    ��� ���� ������ ������ ��� �� ���� �������… �� ����� ������ ��� ���� ����� ������…
    such places are way intersting cuz they have layers and layers of history, events, people and lives…
    i remember reading ur thesis when doing mine…
    as for AbdulRahman Munief… his tale… is very good indeed… my notion was about death and the celebration of life… and his tale really had this concept… his first event was death… and his last event was death as well…
    Amman… how can any not love Amman…

  2. Jad Says:

    I think it’s “Shabsoogh” street

  3. Dar Says:

    Hey , that was really amazing , fantastic , brilliant , i am waiting the rest of the series , 3anjad it seems so exciting to know some old facts about the lovely 3amman :) Cheeerz!

  4. Wael Attili Says:

    Dear all the answer is “7′erfan” st. in Jabal Amman..

  5. Lama Says:

    plz can u give me any recommended books or links about amman’s history between the 50’s& the 70’s or any rare pictures or maps which can help me in my urban design project!

  6. Wael Attili Says:

    Dear Lama; i don’t know exactly a book about Amman in the 50’s and the 70’s but there is book for Abderrahman Munief thats talks about Amman in the 40’s which called “Serat Madinah” also there is another book lunched by the French Cultural Center which have a lot of old picture for jordan in 1850 and you can also go to Amman Municipality ” the cultural department” in downtown and you can find lots of book and info about Amman for free.

  7. walaa kamel Says:

    Hello
    plz Iwant more info about this subject(raas alaen) because i need them in my project(urban planning)in architecture department in university of jordan

    thank
    walaa kamel

  8. susan Says:

    hey plz Iwant more info about this subject(raas alaen) because i need them in my project(urban planning)
    i need it very much
    i hope u can help me
    thanx very much

Leave a Reply