في غزّة

January 22nd, 2008

في غزة.. الثلج أحمر، والشمس سوداء والمطر قنابل والغناء لطم وعويل… في غزة.. تتعلم الأمم كيف تقتل المدن. في غزة يصبح الصمت العربي حكمة، والغدر بطولة. في غزة يكون الأخ عدوك وعدوك أهلك.

غزة.. مدينة سوداء، جيرانها نيام، سقفها أسراب غربان، وأناسها بلا أصوات، بلا أيدي ولا أرجل ولا عيون ولا أنفاس.

غزة ملّت الصراخ، وتعبت من التوسل لجدران مهترءة مليئة بالخروم، تسكنها الدبابير.. غزة ولدت يتيمة في رحم لم تخرج منه بعد بلا أم ولا أب. غزة تموت… غزة تقتل … زرقاء الشفاه تخنق.. لأنها أحرنت

هل تصدقون هذا؟؟

  • Share/Bookmark

5 Responses to “في غزّة”

  1. عبيط Says:

    للاسف الشديد نعم
    لأنها تعيش بين ظهراني امة كانت تسمى امة العرب

  2. Qwaider قويدر Says:

    نصدّق او لا نصدّق.. بعد قرائة نعينا في الصحف .. اصبح تصديقنا .. غير مهم

    كلامك مؤلم .. لكن لمن لا زالوا على قيد الحياة

  3. العبيط Says:

    hey… where is my comment,
    is it still on moderation or….
    ur censorship sense just deleted it…

    والله ما حكيت شي غلط…

  4. manal y Says:

    no one said it better than you

  5. Bashar Says:

    مفروض تعملك حاجة علشان غزة

Leave a Reply