تتميز الانتخابات البلدية لهذه السنة بأعداد المرشحين وقوتها التنافسية خصوصاً في العاصمة عمان. ومن الجميل أن ترى أن الناخبين يستعملون المساحات المخصصة للأعلانات في المدينة أو إستعمال المعلقات القماشية التي يسهل إزالتها متجنبين إستعمال الملصقات التي تؤذي المدينة.

ولكن ما أفسد فرحتي هذه، أحد المرشحين الذي قام بنشر الملصقات في كل أنحاء دائرته بشكل مقزز. وما أغضبني أكثر أنه قام بإلصاق صوره المحترمة على جسر عبدون” يعني شي بجلط إنه جسر مكلف الدولة والأمانه والشعب ملايين، وبدل ما إنحافظ عليه بنقوم بنخربه وبنلزق عليه بطريقة مقرفة، وقال إيش عاملي تشكيل وتعبان عليه” صراحة لا أدري من سيقوم بانتخاب شخص لعمان يقوم بتخريب عمان. مثل هذا المرشح يجب إلغاء ترشيحه، وإجباره على دفع غرامات وإزالة الأضرار. يجب على هذا الذي المرشح أن يفهم أن الملصقات من أسوء وسائل الدعاية التي تؤذي جدران المدينة ويصعب إزالتها. ” صراحة عيب على شخص يحمل شهادة الدكتوراه أن يقوم بمثل هذا العمل، لأن كل من يسمي نفسه دكتور يجب أن يعلم أنه في مصاف خيرة المجتمع الأردني وعليه أن يكون قدوة لغيرة ويتحلى بمسؤولية كبيرة”

poster_abdoun3.jpg

poster_abdoun2.jpg

poster_abdoun1.jpg

أما بالنسبة لباقي المرشحين، فقد أعجبتني كثير من الشعارات، وأحسست في كثير من الأحيان أن درجة الوعي عندهم أصبحت أكثر، والمستوى الأكاديمي بالإضافة للكفاءة أصبحت أقدر. وكم كنت أحب أن أدخل في التفاصيل وأنشر بعض الصور. ولكن لا أريد أن اقوم بداعية لأحد المرشحين على حساب الآخر. لذا ربما عدنا للموضوع بعد الانتخابات.

  • Share/Bookmark

10 Responses to “الانتخابات البلدية وإحترام المدينة”

  1. Samer Younis Says:

    بداية… ساءني ما رأيت اليوم على جسر عبدون والدوار الرابع (سابقاً)…
    والمضحك المبكي، هو كون الشعارات لمرشح لمجلس أمانة عمّان الكبرى، وشعارته موضوعة بشكل مسيء للمدينة.
    وقبل أن نبدأ بالاستنكار والاستهجان، علينا أن نتذكر أننا أمام مرشح ينتمي لمجموعة منظمة (جبهة العمل الإسلامي) وترفع شعارات نحترمها جميعاً.
    لذلك علينا أن نبدأ بالتحليل والاستنتاج على النحو التالي:

    أولاً: لا علاقة للمرشح (أو فريق عمله) بهذه الملصقات، وإنما فئة حاقدة حصلت على عدد من ملصقات المرشح وقامت بتعليقها بهذه الصورة المسيئة حتى يفقد هذا المرشح مصداقيته… وتخسر جبهة العمل بالمجمل مصداقيتها.
    هذه الفئة، إما منافسين المرشح، أو عملاء مدسوسين من أمريكا أو الصهيونية العالمية، أو ببساطة المخابرات.
    … ومهما كانت هذه الفئة، فإنه بإعتقادي إنها مسؤولية المرشح (وفريق عمله) أن يقوموا وبسرعة بإزالتها (إذ أنه هو الخاسر الأكبر).

    ثانياً: أن يكون فريق عمل المرشح، هو من تبرع بهذا العمل المستهجن، دون علم المرشح نفسه (الدكتور)، وهو ما يدل -إن صح- أن أعضاء الفريق “متخلف” وليس لديه أدنى شعور بالمسؤولية، وينبغي أن يعاقبوا ويصبحوا عبرة للآخرين، وأن يقوم “الدكتور” وبسرعة بتصويب الأوضاع والتبرء من هؤلاء الهمجيين.

    أخيراً: أن يكون المرشح على علم بهذه التصرفات، وهو إن صح -على الرغم من كونه مستبعداً- فإنه يعني أن هذا المرشح يجب أن يَسحب أو يُسحب ترشيحه، ويعاقب… وتتبرأ منه جبهة العمل الإسلامي، والتي تدعة إلى أن “الإسلام هو الحل”… والإسلام كما هو معلوم يدعو إلى النظافة والنظام، وليس إلى القذارة والتلوث والهمجية (كما هو واضح من الصور أعلاه).

    على كل الأحوال، توجهت عصر اليوم إلى مخفر زهران لتسجيل شكوى على المرشح، إلا أن “المسؤولين” هناك قالوا لي: بما أنه لم يلصق على أي شيء على ممتلكاتي الخاصة فإنه لا مجال للشكوى بداعي الحق العام.
    وعليه، فإنني سأتوجه غداً للمحافظ لأسجل شكوى بإسمي، وأتمنى على الجميع أن يقوموا بالمثل.

    آملاً، ألا تتحول هذه القضية إلى قضية سياسية و”استهداف” لمرشحي الجبهة، وجزء من جهد “منظم” لمحاربة الإسلام والمسلمين… و”اختراق” للأمة، وغير ذلك…

  2. Bilal Says:

    والله شيء محزن. كا مابشوف ملصقات زي هيك على إشارة أو لوحة، مابقدرش لأمسك حالي إني مأسب عاللي لزفها. طبعا أنا متأكد إنو المرشح مش عارف شو الطبخة وإنو المتخلفين اللي بلزقولو الملصقات هم السبب.. المضحك المبكي الغريب العجيب أن المرشحين في عمان سوف ينضمون إن فازو إلى مجلس أمانة عمان المسؤولة حاليا عن تجميل العاصمة وإزالة اللافتان من العمارات والشوارع، تناقض خيالي

  3. Dima Jweihan Says:

    it’s such a coincidence! Amjad was telling me the same thing yesterday about the same person when we were in the car. he even thinks to file a suit against him!

  4. Samer Younis Says:

    Dear Dima,
    Let’s go for the lawsuit…
    I’m willing to cover part of the cost…
    And if WE are all in the mood, there are a million issues in Amman that should be acted upon, and if you’re willing, let’s join forces and start filling lawsuits.
    Regards,
    SAMER

  5. Wael Attili Says:

    I also hope that media will consider this effort and bring the attention of this bad behavior. also just posters like this should be band from printing.

  6. Najeeb Says:

    Update: they removed the Ads on the abdoun bridge
    and on the public bus stops

  7. Amjad Mahfouz Says:

    yaaaa, another one had the balls to hang his posters on the walls of my building, really pissed me off, is there someplace to complain or raise the issue at?
    really tasteless act …

  8. wael Says:

    walla thats a great news, thank you Najeeb for the updates

  9. خزعل زعلان الخزاعله Says:

    قال يعني عمان بتجنن يا ما شالله عنها ما هي مع بوسترات ولا بدون نقس الشي
    لسه اليوم شفت واحد مواطن عماني محترم طول يوم التنين في نص باركنج بلازا ستورز بفرفر عالرصيف و مع إني صفيت سيارتي جنبه (بدون ما أنتبه طبعا) إلا إنه المحترم ما إهتم لتوقف سيارة بجنبه (الحدله ما كان معي نسوان في الموضوع) المهم بلا طول سولافه يا أستاذ وائل بالمختصر المدن حلوه بناسها مش بالجسور والبنيان.

  10. خزعل زعلان الخزاعله Says:

    للتوضيح فقط
    ورد في التعليق أعلاه مواطن عماني،،،
    المقصود هو مواطن محلي (يعني من مدينة عمان اللي بتجنن) ولذلك إقتضى التنويه وحتى لا يوخد الإخوان في سلطنة عمان على خاطرهم

Leave a Reply