إن كانوا هم يدمرون… فنحن نبني… وإن قتلوا فنحن ننجب… وإن قلعوا فنحن نزرع… وإن ظلموا فنحن نعدل
لنحارب من كان يريد الدماروالقتل والفساد، بالبناء والإعمار والإصلاح. وكما علمنا من قبلنا، نعلم من بعدنا. نتعلم من الحياة لنبني حياة، نتعلم كيف كيف نعوم وسط مستنقعات الجهل والظلام… ونطير فوق أطماع المصالح الشخصية، ونسمو بأرواحنا بعيداً عن الرذيلة… ونسبح بحمد الله الخالق، سبحانه أحب كل شيء الخلائق..

إن أرادوا قتلي، فإن الله يقدّر الحياة.. وإن أرادوا حرًيتي فأن حريتي في السماء.. وإن أرادوا هدم بيتي فإن ساعدي يحب البناء.. وإن قطعوا ساعدي فإن لساني ينشد بالغناء، وإن قطعوا لساني فإن قلبي يفيض بالحنان.. وإن غرسوا سهامهم في قلبي فإن سهامهم تلين في دفء وصفاء…

لا إرهاب عدوي، لأن قلبي لا يهاب… لا يهاب إلا الخالق الوهاب. فاليخططوا وليدبروا، شرقاً وغرباً.. أجانب وعرباً… وليعرفوا أني لربي أوّاب..

لنزرع شجرة عن روح كل شهيد، لتصبح أرضي خضراء من جديد… لنبني بيتا عن كل حجر تهدّم، ونكتب شعراً بدل كل آه تصرخ. لنعطي اكثر مما نأخذ…

كلما حاولوا نجحت، وكلما قتلوا عشت، وكلما هدموا أعمرت، وكلما فكروا تفوقت.. فليعلموا أننا قادمون.. وأننا من غفلتنا مستفيقون.. ومن بعدنا عائدون… وأننا على الطريق الصحيح ليوم الدين… بإذن الله

لست أحلم ولا أكابر… لست أقولها صاغر… فأنا الذي أعزني الله بالإسلام، وملأ قلبي رحمة وإيمان… وعلمت أن من سيّر دينه هواه، وتيبس قلبه والظلام أغشاه… فإنه ليش ببشر مؤهل لحمل رسالة الإسلام… وليس له مكان عند رحمة الرحمن.

كل ما تحزن إزرع شجرة، كلما أحسست بالضعف ساعد غيرك، كلما أحسست بالجهل تعلم وعلّم غيرك… عش لغيرك يعش الناس لك… أتقن عملك… ترقى أكثر فأكثر… اصبر تفز.. وتأمل ترى..وانتظر شروق الشمس كل صباح… وتذكر نجوم السماء في الليل… ولاتحزن فأنت أقوى، أنت أعز…

  • Share/Bookmark

One Response to “إنهض من تحت الأنقاض.. وتابع المسير..”

  1. Anonymous Says:

    Amen,i hope nothing like this will ever happen again in jordan or in any other country for any reason..

Leave a Reply