n35.png
سؤال يطرح واقع الأمة العربية بعد عشرات السنين من اغتيال الفنان الشهيد ناجي العلي. الصديق الحميم الذي رافقه حنظلة على مدى أعوام، وباستشهاد ناجي أصبح مصير حنظلة مبهماً يعيش تحت الظلال، كبيقية البطون العربية التي تمشي على الأرض.بعد استشهاد ناجي في لندن، أصبح حنظلة بلا عمل وواجه صعوبة في تمديد فترة إقامته في لندن، فاضطر بعدها إلى البحث عن دولة عربية تستقبله. ولكن المشكلة كانت أنه ليس بسوري أو أردني أو مصري، فهو كما قال عربي، وبما أنه لا يوجد وطن عربي فهو إذا بلا وطن. وبعد الكثير من الاتصالات والمعاناة، قبلت إحدى الدول العربية باستقباله. وعندما وصل حنظلة لتلك الدولة العربية، وجد نفسه بلا عمل، بلا هوية وحتى بلا سقف يقيه حر الشمس. فكان الرصيف سريره، وكانت ساندويشة الفلافل قوته اليومي، يشتريها بالنقود التي يكسبها من بيع العلكة على إشارات المرور أو مسح زجاج السيارات أو سؤال الناس على أبواب الجوامع.

بدأ بعدها حنظلة بجمع الخردة من الحاويات وبيعها في الأسواق. ومع مرور الوقت إستطاع أن يجمع القليل من النقود ويذهب إلى السفارة الكندية ليقدم هجرة. وبعد طول معاملات، وسنوات من الانتظار والتحويش، استطاع حنظلة أن يهاجر إلى كندا. وبدأ هناك يعمل في إحدى محطات الوقود.. وبعد فترة تعلم حنظلة مهنة تصليح السيارات وعمل في إحدى الورش.. ومرّت السنين وأصبح حنظلة يملك ورشته الخاصة، وتزوج حنظلة من فتاة كندية وحصل بعدها على الجنسية بسرعة.. ولكن ما لبث أن طلقها لأنها لم تفهم عادات وتقاليد العرب.”بالإحرى لم يرضى حنظلة من زوجته الكندية أن تمشي في الشارع بالشورت”. وتابع حنظله حياته في كندا، وبدأ ينسى اللغة العربية، وأصبحت لكنته العربية ثقيلة.

وبعد سنوات أصبح يملك عدة ورش لتصليح السيارات، بالإضافة إلى فندق وأسطول من التكاسي، ولكن حنظلة ظلّ حزيناً.. واشتاق إلى ناجي العلي، إلى بيروت والكويت.. إشتاق لساندويشة الفلافل والمخيمات.. إلى تلك الأرض التي غابت عنها الشمس…

قرر حنظلة أن يعود للبلاد، وكان يحلم بأن يتزوج فتاة عربية ويكوّن أسرة ويستقر. عاد حنظلة لتلك الإحدى العربية، وفي المطار خرج حنظلة بأكوام من الشنط والحقائب وهو يلبس بنطالاً من الكتان وحذاءاً رياضياً وقميص بولو أبيض، توقف قليلاً حينما إكتشف أنه لا يوجد أحد ليستقبله، نظر بحزن حوله بين حشود المستقبلين على أمل أن يجد من يعرفه، لكنه لك يجد، وتابع مسيره واستقل سيارة أجرة تقله إلى المدينة.

أشترى حنظلة أرضاً ومنزلاً ومزرعة، وبدأ رحلة البحث عن عروس، لكنه واجه صعوبة في أن يجد فتاة تقبل برجل من سنه، فهو لم يعد ذلك الفتى اليافع. بالإضافة لكونه يتيماً مقطوعا من شجرة. وبعد أن هد البحث عزيمته وجد أخيراً فتاة تقبل به. وتزوج حنظلة وأنجب ثلاثة أولاد وبنتان.

وعاش بعدها حنظلة منشغلاً بأسرته وأولاده، وكان يجلس كثيراً على شاشة التلفاز يتابع أخبار الجزيرة حتى يغلى الدم في عروقه وتأتي زوجته بعدها لتأنبه على كثرة المشاهد وتمنعه من متابعة المزيد من الأخبار. كان يخاف على أولاده كثيراً، و كان يمنعهم من التدخل في الأمور السياسية، ويعلمهم كيف أن عليهم الاهتمام بستقبلهم أولاً وأخيراً. كان لا يحب أن يقال عنه بأنه أب رجعى. وكان يحب أن يعطي أولاده الحرية الكاملة ما عدا التدخل في السياسة.

ومع مرور الوقت، كبر الأولاد وقرر حنظلة أن يتقاعد، وأصبح يستيقظ كل يوم في الصباح الباكر، يحاول أن يجد له عملاً في المطبخ أو المنزل، يقارع زوجته ساعات وساعات، ويمضي بقية اليوم في إنتظار غروب الشمس ليعود وينام.

وهكذا استمرت حياة حنظلة، بعيداً عن الأضواء، يمشي تحت ظلال الحيطان، حتى نسيه الكل، ونسي هو الكل.

هذه القصة تعكس وجهة نظري الشخصية عن أحوال العرب من خلال توظيف شخصية حنظلة، مع الاعتذار الشديد للشهيد ناجي العلي وأسرته التي تملك حقوق الملكية الفكرية.

  • Share/Bookmark

16 Responses to “ماذا حدث لحنظلة بعد استشهاد ناجي العلي؟”

  1. ����� Says:

    ������ �� ��� ������ �� ������ �� �����. ����� ����� �� ���� � ����� �� ���� ���� ����� ���� � �����. ��� ���� ���� �� ��� ��������. �� ���� �����.. ����� ����� .. ��� �������� ����� .. ����� �� ���� ����� ��� ����� � �� ������� �������� � ������ .. ����� ����� ���� ��� ��� ���� .. ����� �� ���� ������� � ���� �� ����� � ��� ..
    ���� ��� ������� ������ .. � ������ ��� ���� �������

  2. Abed. Hamdan Says:

    ��� ���� ��� ���� ���� ������� ���� �

  3. Abed. Hamdan Says:

    ������� ����� ������ ���� ���� �������…

  4. Abu Anan Says:

    �� ������ ������ �������� �� ����� �� ���� ����� �� ������ ��� �� ���� �� ����� ���� ���.

    ������ ��� ���� ����� ��� ����� �� ���ɺ �� ����� �� ������ ������ ������ ���� ������ ���� � ���� �� ����� ��� ����������� ����������� �������� � � � � ….

    ����� �� �� �� ����ѡ ���� �� ���ѡ ��� ���� ����� ���� ������ɡ ���� ������!

  5. Arrabi Says:

    very nice piece Wael. I agree with you.
    In a way, after 1967, we had a triplets of Hanthala:
    1- Hanthala-1 living in Palestine 1948 (Israeli citizen)
    2- Hanthala-2 living in Palestine 1967 (refugee camp, rock throwing Hanthala)
    3- Hanthala-3 living in Arabic countries (Palestinians of the Diaspora)

    While the triplets always played togetgher and knew each other very well as kids, they grew apart with the years. Every time I read a Palestinian piece, I find it specific to one of the 3. Wael is talking about Hanthala #3 - most of the palestinians we meet in Jordan or the US. In a way, this reminds me with the memoirs of Hesham Sharabi and Edward Said. Palestinians who ‘restarted’ their lives outside Palestine.

    The movies “Rana’s wedding” and “Paradise now” talk about Hanthala #2. This is the Hanthala we see on Al-Jazeera most of the time.

    Hanthala #1 is the most forgotten of the 3. I’ve never seen a movie or read a novel about Israeli-Palestinians. I’ve seen maybe 1 or 2 documentaries. I’ve met several of them here in the US - they seemed kind of different. They had to make many mental sacrifices. The Palestinian Rap has been the only form of expression I found for Hanthala #1.

    Qweider is talking about the average Hanthala #2.
    Wael is talking about the average Hanthala #3.
    Abu Anan is talking about a small minority of Palestinians who live outside Palestine and still work for the case. Most palestinians carry palestine in their hearts, but rarely that affects their actions.

    my 2 cents…

  6. annonyymuos Says:

    qwaider, the word (maskh) is so out of context, it is ridiculous.

  7. mohammad Says:

    ��� ������ �� ������ ��� ���� ����� ����� ��� ���� ���� ��� ����� �� ���� ���� ������� ������ ������ … ����� �� �� ���� �������� ���� ���� �� ����� ��� �����… ���� ����

  8. Anonymous Says:

    Wael, did you desgin the last post on www.talasim.com, it looks so much like your work???

  9. Wael Attili Says:

    Anonymous: yes i did..
    i did this sign for my car when my wife was pregnant cuz she had to drive me to work everyday and i didn’t want her to speed up… and i wanted people to know why she can’t speed up.. anyway i removed it now .. Thank GOD…

    Arrabi: thanks for the great analysis

    Qweider and Abu Anan: am so happy to see that there is still young people who still not forgotten handala…

    I would like to thank all of you for commenting on this post.

  10. ����� Says:

    3atteeli … I appologize for the comment I had on Talasim. Sami7ni ya 3azeezi … I thought I was being funny

    Arrabi: Remember the story that Hilal was writing about the three friends. One ends up in Kuwait, one in Jordan in a refugee camp and one in the west bank
    I guess there are quadruplits Handhalah.
    #1) went to the gulf states, got kind of an ok life. Or got the citizenship of another country
    #2) Stayed in a Refugee camp in one of the neighbouring countries
    #3) Stayed in the west bank
    #4) Stayed in Israel and lives there

    really nice analysis ya Arabi

    3atteeli .. I apologize again, seriously a great post

  11. Wael Attili Says:

    Qweider: don’t worry man :) i thought its funny too ;)

  12. Reem Says:

    Wae’l, this post is amazing. One of few that really gets to my heart.
    Arrabi I can’t agree more. I love your analysis.
    I thin you are right, we all hold plaetine in our hearts, but rarley act upon it.. Unfortunately.
    Everyone of us is busy with building his/her future,, who is working for the future of palestine?

  13. hamede Says:

    ��� �� ���� ��

  14. ����� Says:

    Reem, Our future, is the future of palestine.
    As long as we don’t “Forget”
    Our …. “Cousins” came back after 2000 years.
    How long do you think it will take us?

  15. Dozz Says:

    Mr. wael,
    i have a question..3)
    im trying to find a good material to make bricks for an architectural model.i noticed u do a lot of clay work,n ur pretty good at it!so im hoping u’de give me ur advice on that.
    “I need something that wouldnt dry easily”..coz i need to carve some shapes on it.and that will take some time.
    The scale is 1/200,so it would be a hectic job to do those bricks piece by piece!
    Or!if u have any suggestion for some other material i can use,they’r concrete bricks,with round edges,and im coloring them…
    praying to God i’d hear the answer soon enough!
    Thanks in advance :) Dozz

  16. haneen Says:

    No, not such things happen to Hanzalah However, as the owner said: حنظله will not grow up to be liberated homeland, Palestine Naji if alive, would not accept the argument put such talk about the boy حنظله

Leave a Reply