hamas-jordan.jpg
لقد قرأت مؤخراً الكثير عن قضية إتهامات الحكومة الأردنية لتنظيمات تابعة لحماس بتهريب أسلحة داخل الأردن، من خلال كثير من المدونات ومواقع الأخبار العربية. وحاولت إستيعاب أكبر قدر ممكن من الآراء ووجهات النظر حول هذا الموضوع قبل أن أقرر الإفتاء فيه ” عادي… ماهو كل مين ما هب ودب صار يفتي!”.

على العموم، فإن محاور هذا القضية تتمحور بشكل رئيسي حول التوقيت، الأسلوب والعلاقة المرتبطة بين هذه القضية والضغوطات التي تمارسها الحكومات الأجنبية على حماس. بحيث ولّدت كثيراً من علامات الاستفهام التي أدت إلى إستغراب الشارع الأردني وحتى المعارض لفكر ومنطق حماس نفسها.

إنه مما لا شك فيه أن التوقيت لم يكن إعتباطياً أبداً، وأن الأسلوب أيضاً لم يكن إنفعالياً بالرغم من شراسة الخطاب، والذي يقابله بشكل مستغرب برود أعصاب في الرد من قبل الرئاسة الفلسطنية واستغراب ممسوح بصدمة من قبل الحكومة الفلسطنية. محاولات تصعيد أردنية تقابلها محاولات تهدأ فلسطنية. ومن الملاحظ أيضاً عدم إستغلال إسرائيل أو الولايات المتحدة لهذه القضية لشن هجمة دولية على حماس.

لا أملك الكثير من التفسيرات لما يحدث، فأنا لست خبيراً بالعلاقات الدولية، ولكن أرى أن هذه القضية ليست إلاً رسائل موجّه للداخل الأردني الذي يحتوي على أكبر قاعدة تعاطف مع حماس، وخصوصاً بعض الأحزاب المعارضة كجبهة العمل الإسلامي، بأن فوز حماس في الانتخابات الفلسطنية لن يكون مصدر قوة للموالين لها داخل الأردن. وأن الحكومة الأردنية قادرة على فرض سيطرتها حتى لو تعززت سلطات حماس في الخارج.

كما أرى أن هذه القضية بالإضافة لكونها وسيلة ضغط أخرى، فإنها تشتري بعض الوقت للحكومة الأردنية حتى يتم حسم الموقف من حماس دولياً، وحتى لا تقع الحكومة الأردنية بين طرفي كماشة، طرف يمثل المجتمع الغربي، والطرف الآخر، الشعب الأردني المتعاطف مع حماس.

ويبقى السؤال هنا، هل سيستمر هذا المسلسل السياسي؟ وما هي تداعيته على الصعيد الداخلي والخارجي؟ وهل ستستطيع حماس بخبرتها السياسية الصغيرة، أن تجتاز هذا الاختبار الأردني؟

  • Share/Bookmark

3 Responses to “شعتيلي يفتي في قضية الأزمة بين حماس والأردن”

  1. specsan Says:

    Hi,
    I have been searching for ur email on the blog but cant find it…this is not a comment for this topic.. I was going through ur pics of architecture and am curious to knowing where the “glass building” is?

  2. Wael Attili Says:

    Specsan:
    the glass building is in Jordan/Amman/Al-shmiesani/behind the Marriott Hotel.

    you can seen more photos on my flickr collection.

    thanks for asking

  3. Yoshko Nikawawa Says:

    Sha3teeli I love you for this post…. I am happy that among the Jordanians there is someone who is fair when he looks at things around him…. peace

    Yoshko

Leave a Reply