sha3teely_aljazeera.gif

استضافة قناة الجزيرة الكومبارس الصاعد والخبير في الشؤون النووية معلّم الفلافل شعتيلي.. وقد قام شعتيلي بالرد على أكثر الاسئلة إحراجاً وتعقيداً.. “بس جوّا عقله فقط” لأنه ما صحّله يبرطم بشلن لخلل فنّي في الصوت..

صراحة في شغلة صغيرة جّواي حابب أجاوب عليها وأطلعها من راسي، وهذا هو الشيء الرائع في التدوين وهي قدرتك على التعبير حتى ولو لم تستطع ذلك على قناة الجزيرة بسبب خلل فنّي، فعندما سألت المذيعة هل من الممكن وضع ميثاق شرف أو تشكيل نقابة للمدونين، كانت لدي رغبة عارمة في الردح والرقص على شاشة الملايين..

جوابي بكل بساطة أن التدوين ليست مهنة ولا عمل صحفي إطلاقاً، بل هو اسلوب حياة فيه يمكن لأي شخص أن يكون مدوناً بغض النظر عن عمره أو جنسه أو فكره. ولا يمكن بأي شكل من الاشكال تطبيق معايير صحفية على ظاهرة لا علاقة لها بالصحافة لا من قريب ولا من بعيد..

لنأخذ بعين الاعتبار أن التدوين يختلف من بلد إلى بلد ومن شخص لآخر، فهناك من يدون فقط للتعبير عن ذاته ، وهناك من يدون لمشاركة معرفة معنية سواء كانت علمية أو تقنية أو دينية أو ما إلى ذلك.. فليس كل مدون مصلح اجتماعي وليس هدف كل مدونة إسقاط حكومة..

ولكن المدونات في العالم العربي مع قلّتها أخذت منحى الإصلاح الاجتماعي والسياسي واكتسبت أهميتها نتيجة لغياب التمثيل الحقيقي للشباب العربي أمام صنّاع القرار وغياب برلمانات كفؤة أو منظمات مجتمع مدني قوية ومستقلة، ومن خلال منظومة ثلاثية تبدأ بالمدونات ثم الشبكات الاجتماعية حتى تصل إلى وسائل الاعلام أصبحت هذه المنظومة تشكل البديل وتعمل كقوة ضغط مهمة ومؤثرة في مراكز صنع القرار حتى ولو كان ذلك التجاوب من أجل تحسين صورة السلطة أمام الغرب الذي يضغط من أجل المزيد من الحريات المدنية..

ولكن لا ننسى أن المدون قد يكون فنّاناً يرغب في التعبير عن فنه، أو شخص يرغب في مشاركة الآخرين أفكاره أو خواطره. وستجد ذلك جليّا من خلال الكثير من المدونات الغير عربية حيث يغلب الطابع التقني والفنّي والتعبيري على الأمور السياسية أو الاجتماعية ولا يشكل التدوين هناك أي وسيلة ضغط لأحد أو نقطة ثورية لأي جهة، بل يمكن أن يكون مشروعاً تجارياً يدر دخلاً لصاحب المدونة..

هذه دعوة بسيطة من كومبارس صغير للمجتمعات العربية والإعلام العربي، أن يتحرر من الفكر التقيليدي والنمطية في التعامل مع الانترنت وأن يبدأ بمحاولت فهم أسرار اللعبة الجديدة في هذا العالم الذي نعيشه وسيعيشه الجميع في المستقبل القريب..

وإذا فهمتوا سر اللعبة إبقى فهموني!

  • Share/Bookmark

7 Responses to “في مقابلة الكومبارس الصاعد شعتيلي على قناة الجزيرة”

  1. Twitter Trackbacks for Sha3teely » Blog Archive » في مقابلة الكومبارس الصاعد شعتيلي على قناة الجزيرة [sha3teely.com] on Topsy.com Says:

    […] Sha3teely » Blog Archive » في مقابلة الكومبارس الصاعد شعتيلي على

  2. kawthar jedda Says:

    please when u understand it u explain it to me :)
    thnx for all the efforts sha3teely ,, I can see a future over there though its not clear where it heading for :) but good luck for all the youth who wants to make a change .

  3. 2em joon Says:

    ra2e3 zay dayman ya m3allem sha3teely

  4. ramiattily Says:

    حريتي فوضاي
    اني اعترف
    وساعترف
    بجميع اخطائي
    و ما ارتكب الفؤاد من الحنين
    ليس من حقي البكاء على سرير الغائبين
    والايدلوجيا مهنه البوليس
    في الدول القويه
    من نظام الرق في روما
    الى نهايه الاحزاب
    في ليبيا الحديثه

  5. Wael Attili Says:

    Rami: you’ve should start blogging my brother…

  6. Dr.Mohammed Says:

    و الله يا صاحبي كلامك مزبوط مية مية ، يعني من كتر ما صارو يحكو عن التدوين و الانترنت و المنتديات الحكومة فطنت علينا و صار كلو يتبع لقانون المنشورات يعني كانو جزء من الصحافة فسلامة تسلمك

  7. 5olio Says:

    انا برأيي انو اللي بدو يعمل صحيفة او مجلة اعلانية بهالايام ما بيلزموا غير رأس مال , زي مثلا مدير الشركة عندي نازل على الانتخابات راح فقعها موقع الكتروني بحكيلك زي عمون طبعا مسيس تماما وعمل جريدة اسبوعيه وبلش الصغير والكبير يكتب .. الفكرة مو هون الفكره انو احنا بالنهاية اللي بنتلقى هالكم والزخم الهائل من المعلومات وبنستخلص منو الشي المناسب لالنا

Leave a Reply