jom3a.png

كاميرا ١
اليوم الجمعة، خليني أطلع على بكّير قبل ما يصحوا الولاد وأصل هالسوق بركي لقيتلي بنطلون محرز أو كيلو بندورة نظيفه.. هلأ بركب باص عمّان صويلح وبنزلني على باب السوق..

كاميرا ٢
اليوم الجمعة، وزهقانة بدّي أطلع أغير جو ونتمشى، مش عارفه شو بدّي ألبس، اليوم شوب وصراحة حلو الواحد يكسب شوية تان.. أكيد راح أشوف نص عمّان هناك ومش حلو يشوفوني بمنزر مو حلو.. بس مش عارفة أي سيارة آخد، انشاالله ما يكون حدا أخد الإكس تريل..

بمدينة وحده، وبوقت واحد، في سوقين… واحد عجوز والثاني مراهق… سوق الجمعة، قديم، بسيط، عفوي.. مفتوح لمن هب ودب.. خضرة، باله وغيره… للمعترين وغير المعترين. والسوق الثاني صغير مكنكن، منظم ومحسوب مع ثلاث بدي جارد على الباب ليوقفوا أي حدى ممكن تصيبه صدمة ثقافية من الشوفات اللي ممكن يشوفها. كل زوّاره نضاف وريحتهم بتجنن.. والسوق هادي وناعم والكل مبسوط..

في سوق الجمعة كيلو البندورة النظيفة بربع، وفي سوق جارا عود الفواكه المقطعة بدينار.. في سوق الجمعة ٣ بلايز بنص ليرة، أمّا في جارا البلوزة بعشر دنانير.. في سوق الجمعة بتلاقي البيّاعة بغنوا وبصيحوا وبتغزلوا ببضاعتهم اللي كل البسطة ما تجيب هم تعب النهار… في سوق جارا الكل متخبي ورا طاولة صغيرة وسرحان بالناس اللي رايحة واللي جاي وبتغزلوا في بعض..

إنفصام، تباين وعالمين ما إلهم دخل ببعض.. بس السوقين عبارة عن مرآة لواقع المجتمع العمّاني اللي صار فيه هذا التباين الواضح والفجوة اللي عم تزداد يوم بعد يوم..

تجربة بسيطة ممكن تعملها، حاول تزور السوقين بنفس اليوم، وآخر الليل إقعد مع نفسك وحاول تقارن التجربتين.. حاول تعيش الانفصام العمّاني وتستمتع بمحاولة فهم شو عم بصير… مش ضروري يكون في شيء كويس أو شي عاطل… بس أكيد راح تحس إنّك سافرت من بلد لبلد..

بجوز أنا ببالغ شوي؟؟

  • Share/Bookmark

10 Responses to “إنفصام حضري بيوم الجمعة!”

  1. Ola Says:

    لا ما بتبالغ، أقل ما يقال إنه تباين، كلمة فجوة أو هوة ممكن توصف الوضع بشكل أقرب للواقع

  2. Twitter Trackbacks for Sha3teely » Blog Archive » إنفصام حضري بيوم الجمعة! [sha3teely.com] on Topsy.com Says:

    […] Sha3teely » Blog Archive » إنفصام حضري بيوم الجمعة! sha3teely.com/?p=1111 – view page – cached اليوم الجمعة، خليني أطلع على بكّير قبل ما يصحوا الولاد وأصل هالسوق بركي لقيتلي بنطلون محرز أو كيلو بندورة نظيفه.. هلأ بركب باص عمّان صويلح وبنزلني على باب السوق.. Tweets about this link […]

  3. Call Me 10 Says:

    كلامك مزبوط 100% هذا الواقع

  4. Rami Delshad Says:

    sorry i will be commenting in English, my keyboard does not have arabic letters.

    Mr. Attili, you are absolutely right. There is a big contrast, not only between Jara and Friday Market, but even between parallel streets sometimes. This is how it is in Amman. But I believe this is what makes Amman AMMAN! And that’s the beauty of Amman. You can be anybody in Amman, and still considered Ammani. BEAUTY OF DIVERSITY! Thank you for this post

  5. سري الحياري Says:

    حكي كثير حلو، شكرا على هالمقال الرائع.

    انشاء الله بس ارجع بدي امر واعيش التجربة يمكن اعمل مقال بالصور عن الموضوع

  6. adi Says:

    nice post,
    it happened to me, and makes you wonder where do u belong, here or there!!!

  7. Saleh Says:

    I’m sorry, I didn’t get you.. is it funny to talk about such difference? Do u envy the people in Jara or making Fun of the other side?

  8. Wael Attili Says:

    Saleh: Non of what you have mentioned

  9. إنفصام حضري بيوم الجمعة! « شباب شباب Says:

    […] اخترنا لكم اليوم مدونة بعنوان – إنفصام حضري بيوم الجمعة! […]

  10. 5olio Says:

    هالشي طبيعي , واختلاف الشرائح في مجتمعنا متل كل مجتمعات العالم , الفرق بين الغني والفقير واماكن التردد من كلا الطرفين وبالنهاية ما بعيش غير مرتاح البال .. هههه الفنغري اللي مو سائل ووين ما تودي تودي

Leave a Reply