• Share/Bookmark

Share your Concepts, NOW!

March 5th, 2007

conceptshare.jpg

It’s certainly the age of sharing that we are living by. And this mania has reached designers all over the world. Now, with ConceptShare you can share your ideas and get feedback on them. You can build a whole network of friends and designer who can give you valuable input about your work and design concepts. If you are working along or doing your own freelance business, this platform will help get useful design advices and help you improve your thinking process skills without working with a big team or some company. “Would it be the case? I don’t know!”

What is ConceptShare?

ConceptShare allows you to easily share designs inside Workspaces that contain designs related to a certain topic or project.
It’s easy to invite people into a workspace. Invite team members, managers, clients, and consultants to add and reply to comments, chat and markup designs.
People do not have to be in the workspace at the same time to contribute. Workspace members can log-in anytime to any workspace they are member. If members do happen to be in the workspace at the same time they can collaborate with real-time chat and real-time comment updates and concept updates.
Paid accounts can manage multiple workspaces and premium accounts can be branded to your logo and colors.

Read more when go there

  • Share/Bookmark

Kharoof Um Ali

December 16th, 2006

umali.jpg

A very nice campaign by “Takeyet Um Ali” spread on the streets of Amman, to raise money for Eid sacrifices. I was driving and I couldn’t miss that cute sheep… it’s nice to see advertising ideas without that yellow framed billboard.

  • Share/Bookmark

Think inside the box sign

November 17th, 2006

think inside box

I made this sign for all dear creative designers who pass by my office… If you would like to think with me… you should go inside the box with me, because am not going out of the box ;)

  • Share/Bookmark

Experimenting Photoshop filters

September 17th, 2006

men.jpg

Have I told you before that I hate using Photoshop filters? Well… This time I was looking into some filters and after a little bit of experimentation I was able to create this artwork… I couldn’t use it in any design but I thought it would be nice to blog it.

There is something about this artwork I like…

  • Share/Bookmark
amman.jpg
مما لا شك فيه أن 90% من التطور العماراني والحضري القائم في المملكة يتوزع بين مدينتي عمّان والعقبة، أما باقي مدن المملكة فإنها بالكاد تحتوي على مقومات المدن باستثناء مدينتي أربد والزرقاء.ومما لا شك فيه أن هناك سوء في توزيع قدرات المملكة على معظم أجزاءها فمعظم القوى الصناعية والتجارية والسياسية تتركز في مدينة عمّان. وربما كان من الصعوبة بمكان أن تحل مدينة محل عمّان أو تحمل القليل من العبيء عنها. ويبدوا أن صغر حجم المملكة أدى إلى أن يكون الاعتماد الأساسي على العاصمة وتهميش المدن الأخرى. فبدلاً من استغلال قرب المدن من بعضها، إعتمدت باقي المدن على الوسط وأهملت نفسها.

أقترح وبشكل سريع أن يتم العمل على محورين للنهوض بجميع المدن الأردنية..

1- العمل على تطوير أنظمة مواصلات سريعة بين المدن الأردنية من خلال خطوط نقل عالية الكفاءة. ومن حسن الحظ أن معظم المدن الأردنية تقع على خط جغرافي واحد يمتد من الشمال إلى الجنوب. وهذا يسهل عملية التواصل بين المدن والعاصمة مما يجعل نقل بعض الأنشطة إلى خارج حدود عمان أمراً منطقياً.

2- دراسة خصائص كل مدينة والعمل على إعادة تسويقها من خلال خصائصها المميزة لها وتحويلها إلى مركز متخصص في مجال معين حسب مؤهلاتها.

فمثلاً مدينة أربد تتحتوي على أكثر من جامعة، ويعمرها الكثير من الطلبة بالإضافة لتاريخها الثقافي.. كل ذلك يجعل من أربد مدينة مؤهلة لتكون المركز العلمي للملكة وبالتالي يتم إعادة تسويق المدينة على أساس أنها مركز للأبحاث العلمية ومقر للدراسات العلمية في المملكة. وبالتالي محاولت جذب الاستثمارات العلمية باتجاه مدينة إربد، وتركيز مصادر الدخل المخصصة للمدينة لبناء بنية تحتية خاصة بالمنشآت العلمية بالإضافة لمحاولت دفع المشاريع الأكاديمية الحكومية والخاصة نحو مدينة إربد.

هذا مثال على إحدى المدن الأردنية، فهناك أيضا مدن أخرى قد تحتوى على مؤهلات مختلفة قد تؤهلها لأن تكون مركزاً صناعياً أو زراعياً أوسياحياً. ولكن على كل مدينة، من عمدتها إلى كل فرد فيها أن لا يحلم بأن تصبح مدينته مثل عمّان.. فمدينة عمّان مقارنة ببقاي المدن متعددة القوى والإمكانات.. ومحاولت تقليدها يؤدي بالنهاية إلى تشتيت الجهود المبذوله في التطوير.. لذا عليهم أن يقوموا بالنظر إلى واقعهم وإمكانتهم ومن ثمة البحث عن صفات ومميزات مدينتهم التي من خلالها قد يشكلون هوية مميزة وفريدة لهم عن باقي المدن الأخرى ومن ثمة توفير كل الجهود والقدرات المحلية للمدينة في سبيل تعزيز تلك الإمكانيات.

فمثلاً أستغرب كثيراً من تلك المدن التي تملك مقومات زراعية مثلاً، ويترك سكانها العمل في الزراعة لفتح بقالة أو أي مشروع تجاري.. ظناً منهم أنها قد توفر له مدخولاً أفضل… قد يكون ذلك صحيحاً ولكن على المستوى البعيد والوطني فإن الخسائر ستكون أكبر. فتلك المدن التي تملك قدرات زراعية.. يجب تطوير القدرات الزراعية فيها.. وبناء هوية خاصة فيها.. كما يجب أن تقوم بتسويق منتجاتها من داخل المدينة بدلاً من الاعتماد على مدينة عمان كمركز للتسويق… بإلإضافة لتوفيرالقدرات العلمية والكليات الزراعية التي تسهم في تحويل سكان المدينة إلى خبراء في تطوير المنتجات الزراعية.

قد يكون الحديث سهلاً، والتطبيق أصعب… ولكني أراه أسهل من المعناة التي نعانيها كل اليوم.. وأسهل من الشكاوي التي نتلقاها كل يوم عن سوء الحياة خارج حدود عمان… قليل من التخطيط وكثير من التصميم قد تنهض تلك المدن من ركودها وتصبح من ضمن المحتوى لا على الهامش.

وعلى المستوى الاجتماعي، فلدي نصائح أقولها للمجتمع الأردني، الذي أصبح مجتمعاً اتكالياً، حالماً ومتشائم…

أولاً: لا تعتمد على الحكومة في أن توفر لك العيش الكريم، لا تعتمد على أحد في النهوض بمدينتك.. إذا لم تقم أنت بذلك.. لن يقوم أحد بعملك وستبقى الأوضاع على ماهي إن لم تصبح أسوأ.

ثانياً: لا تبني أحلام مدينتك على صورة مدينة أخرى ” كعمّان”، إبحث عن هوية مدينتك، عن مميزاتها وعن قدارتها ومنها إنطلق في أحلامك، إنطلق في أفكارك.. وحاول أن تبحث عن مدن أخرى ناجحة حول العالم تشبه مدينتك من حيث الإمكانات.. وحاول أن تدرس تجربة نجاحها.

ثالثاً: أن تضيء شمعة في الظلام خير لك من أن تلعنه، وتذكر دائما أن هناك الكثير من القصص والتجارب الإنسانية التى كانت في حال أسوء ثم أصبحت من قصص النجاح بعد كثير من العمل والجهد والتصميم… وبدلاً من أن تحاول الهرب من واقعك.. حاول أن تغيره إلى حال أفضل…

أحسست وأنا أكتب هذه النصائح أني أوجه حديثي لنفسي قبل أن أوجهه لغيري.. وأتمنى أن تكون تلك الكلمات مؤثرة في نفوس الآخرين بقد تأثيرها على نفسي… ولقد ممرت من خلال مجال عملي بتجربة محاولة تأسيس هوية مميزة لإحدى المدن الأردنية.. ففي العام الماضي كنت من ضمن فريق في العمل قمنا على إنشاء هوية جديدة لمدينة العقبة.. وتهدف هذه الهوية لتسويق العقبة سياحياً خارج وداخل الأردن… ومن خلال الدراسة وجدنا أنه من غير العملي أن نحاول تقليد مدينة دبي على أساس أنها منطقة حره.. أو تقليد شرم الشيخ على أساس أنها منتجع بحري.. وبالتالي بدأنا بالبحث عن مميزات المدينة.. ومن تلك النقطة إنطلقنا.. درسنا تاريخ المنطقة بالإضافة لمكونات المدينة الحضرية ونظرة الناس سواء أكانوا أجانب أو محليّن، زاروها أو سمعوا عنها.. كل هذا أخذ في الاعتبار عند وضع الهوية السياحية للمدينة… وقد كان لضم وادي رم والبتراء لتلك الهوية عامل قوة لتسويق رزمة سياحية واحد.. فكانت الصحراء والواحة.. فقد ذكر في التاريخ عن العقبة على أنها واحة على البحر الأحمر. كما قمنا بالابتعاد عن الصور الاستهلاكية لتسويق العقبة، كصورة الرجل الذي يركب البنانا أو تلك السيدة التي تستلقي على شاطيء الفندق وقمنا بالتركيز على تفاصيل الحياة في العقبة من أسواق، أناس محلين، مباني وطابع معماري.. أنشطة غير تقليدية وما إلى ذلك من صور تعطيك أدق التفاصيل للتجربة التي يمكنك أن تعيشها في مدينة العقبة والبتراء ووادي رم. وقمنا باختيار مجموعة من الألوان التي تعبر عن التنوع الموجود في العقبة، وتمحورت كل الأعمال الجرافيكية الأخرى على نفس المبدأ. وفي النهايه كان الناتج أول دليل لهوية مؤسسية خاصة بمدينة في الأردن. ولكنها لا تعتبر الحل السحري لكل شيء.. فهذا الدليل لايشكل إلا جزأ بسيطا من عملية تطوير مستمرة مبنية على فكر وأساس واحد.

aqaba-brand.png

لا أدري إن كانت الاستراتجية الوطنية قد أخذت مثل هذا الحديث بعين الاعتبار، فلم يتسنى لي قراءتها، ولكن أرى أن على الحكومة أن تقوم بتأسيس هيئة للنهوض بالمدن المهمشة.. كما قامت بتأسيس هيئات لتنشيط السياحة ومكافحة الفقر.. وتلك الهيئة يجب أن تضم من خلالها..

- ممثلين عن الحكومة

- ممثلين من القطاع الخاص والمستثمرين

- ممثلين من الجهات الإعلامية

- ممثلين من الجامعات

- لجنة من النقابات المهنية

- شباب متطوعون

- خبراء في بناء الهويات المؤسسية

وتهدف تلك الهيئة على وضع إستراجية عامة للمدن الأردنية بحيث تنسق في بينها، وتهدف إلى إنشاء مبادرات من داخل المدن، لتقوم بتطوير نفسها والنهوض بها.

قد لا يقرأ الكثيرون حديثيوقد لا يعير الكثيرون للموضوع أي أهمية.. وكثيرون لن يتحركوا.. ولكن للأسف فالمسؤلون سواء أكانوا في الحكومة أو نواباً أوأصحاب صنع قرار أوتأثير اقتصادي.. لا يتحركون إلا إذا طلب منهم الملك شخصياً بأن يقوموا بمبادرة للإصلاح أو التطوير.. وللأسف كثير منهم يقوم بها ليس رغبة منهم، بل لأنه طلب منهم… أتمنى أن أكون مخطئاً.. وأنا هنا لا أعول على قرار سياسي.. بل أعول على تحرك شعبي وتغير في مفاهيم المجتمع.. نحو بناء شخصيات مبادرة فيهم… وهذا الأمر سيتطلب مني الكثير من التدوين على ما يبدوا

  • Share/Bookmark

500x600-eshot-new.jpg

From a flickr group to national campaign, this idea was transformed. Thanks to Ebsar holding company who decided to adopt the idea and spend some of there money in a supporting effort to stop the war in Lebanon.

We hope that this campaign will have an echo around the world, and join the other forces and effort to stop war and help out people in Lebanon.

Imagine 1million face saying NO FOR WAR… Imagine another million face telling our people in Lebanon that we support you and we will be with you.. Imagine 1million face saying we will keep standing out against all kind of aggressions.

The success of this campaign depends on you. So go visit faces4lebanon.org and publish your photo. YOUR FACE IS A VOICE AGAINST SILENCE.

Read more on 360east blog

  • Share/Bookmark

Faces FOR NO WAR

July 30th, 2006

FACES FOR NO WAR | Wael

Enough is enough, they should know that there is no room for war anymore… Let them know that our people in Palestine and Lebanon will keep standing out against there aggression… They will not be able to destroy our spirit… So they better stop the war and let us live in peace…

Join us at “Faces Against war” flickr group… Send your picture with a message to stop the war…. let’s build a campaign… Let’s do something…

  • Share/Bookmark

I’ve just received this message in my youtube account, and am willing inshAlla to respond to there call, I hope you can join them and help them out.

Here is the text of the message I received.

Hello. I’m Lordnevets

I live in Liverpool in the UK!
A fellow YOUTUBER called EendjeKwak from Holland
sent me a message.
We want to make a global YouTube video with a simple message about what going on in the World.
“Stop It Now!”
The idea is to get as many like minded people to send me a five second video clip of them just simply saying
“Stop It Now”
Each will be tagged with their name and location.
The video is going to be called
“Peace Breaks Out!”
If you can help. Please do.
When finished. I can send out the complete vid to each person and we can launch them together.

Here is EendjeKwak’s message:

EendjeKwak wrote:
>
> A suggetion:
> John Lennon once spread mysterious posters (or billboards) over the world with a message of peace. Maybe we can ask a lot of Youtubers from all over the world to download a poster we made. They have to put it somewhere (in a public toilet, in the city, on a tree) and film it. And you can make a news item about it! “All over the world mysterious posters appear with the weird orange eyes man” :D
> Or maybe a message: “Make video’s, not war!”

We are not mute anymore.
We never used to be able to say so much to so many people ever! EVER!
There may be comedy, sadness. anger. pain. in the complete video but as long as we get together and share it. We can make a difference!
All I need is five seconds and send it to:

My email address is lordnevetsJohntitts@yahoo.co.uk
or
lordnevets@blueyonder.co.uk

Hope you can help out!

Thank you and keep safe

Lordnevets (Steve Lofthouse - liverpool.
02:26am GMT 26th July 2006)

  • Share/Bookmark

dvd-shop2.jpg

الشغلة بسيطة.. إنزل على وسط البلد في عمّان، عند بداية شارع سقف السيل… في هناك أكشاك بتبيع الفلم DVD quality بـ75 قرش، أشتري عشرة أفلام واحد مجاناً على البيعة.. إعمل لمّة في البيت لأولاد الحارة، وخلّي الوالده الله يحفظلك إيّها تعملّك طاج بوشار مع قنّينتين بيبسي أبو اللتر ونص… يعني حركة عشر شباب.. واقعد إحضر فيهم. هيك بتكون خسّرت الجماعة 550 دينار… شوف لو كل الحارة عملت مثلك قديش راح يخسروا…نعم لضرب الإقتصاد الأمريكي، وبلا حقوق فكر بلا بطيخ… لما يعطونا حقوقنا كبشر.. بنبقنا نعطيهم حقوق فكرهم

نعليق على مقالة جريدة الغد
أقراص الـ DVD المنسوخة في وسط البلد: هل يعلم ميل جيبسون أن “آلام المسيح” يباع بأقل من دولا

  • Share/Bookmark