أنا أحب الواسطة

April 27th, 2009

من منّا يستطيع أن يعيش من غير واسطة؟ من منّا لم يستخدم الواسطة في حياته ولو لمرّه؟ تخيل لو أننا نعيش من غير واسطة!! إذاً لماذا نحارب الواسطة يا إخوان.. لماذا نميّز المجتهد عن العواطلي؟ لماذا نميز الخاري عن القاري.. كلنا بشر وكلنّا سواسية في الحقوق إلا من كانت واسطته كبيرة!

إن الواسطة هي إيمان عميق وعقيدة راسخة بأنه لا نجاح هنا إلاّ بواسطة.. إن هذا الشعب إختار حكم الواسطة كخيار إستراتيجي بدلاً من الديموقراطية.. وعليه تم تأسيس “مجمّع واسطات العبدلي” أو ما يعرف في دول أخرى بالبرلمان ليكون منارة لكل واسطات العالم.

لماذا نتعب وعندنا القدرة على تدبير واسطة. لماذا نثق بأنفسنا وقدراتنا وعندنا واسطة. نأكل، نعيش، نشخ وننام بالواسطة. لا نريد حقوققنا ولا نريد حرّية ولا عدل ولا مساواة.. بل نريد واسطة كبيرة.

kh_wasta.png

  • Share/Bookmark

ثقافة الخوف

March 29th, 2009

القمع الفكرى والسياسي، عصا الجلاّد، الأجهزة الأمنية، المخابرات، ما وراء الشمس.. كلمات تعشش في أذهاننا كالكوابيس المرعبة.. تربينا عليها ورضعناها لتصبح أشبه بأسطورة خوف نؤمن بها إيماننا بالقدر…

Don’t say your openion; it hurts!! a cartoon about freedom of speach and the culture of fear.

إن من أكثر التحديات التي تواجهنا في الوقت الراهن هي ضعف حالة الشعور بالمواطنة. وهناك العديد من القضايا والأسباب التي سببت مثل هذه الحالة من الضعف. وبرأي المتواضع فإن ثقافة الخوف هي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الانتماء واستبدال مفهوم الحب والانتماء بالخوف والاختباء، وهذا ما يؤدي إلى تغذية التطرف والعنف والعدائية.

إن ثقافة الخوف ليست قصراً على المواطن فحسب، بل هي مزروعة في عقول الكثير من المسؤولين والموظفين في دوائر السلطة فتجدهم يتشددون بطريقة قد تؤدي الى تقويض الكثير من الحقوق والحريات التي ينص عليها القانون والدستور بداعي الأمن والمواطنة وبشكل غير مبرر.

إن علينا جميعاً أن نعترف بأن الزمن قد تغيّر، وأنّه ما كان بالأمس ليس كما اليوم.. وهذا ينطبق على الجميع بلا استثناء، سواء كنت صاحب سلطة أم مواطناً. فالمواطن له من الحقوق كما عليه من المسؤوليات وكذلك المسؤول.

إن علينا استبدال ثقافة الخوف بثقافة المسؤولية والانتماء وعلى أصحاب السلطة والأجهزة المعنية أن لا تستغل ثقافة الخوف وجهل المواطن بالقوانين لتزيد من خوفهم أو تزيد من سيطرتها عليه بل على العكس يجب عليها أن تعمل على توعية المواطنين بحقوقهم، مالهم وما عليهم..

إن إلغاء ثقافة الخوف سيؤدي إلى حماية مجتمعنا من السلبية والتطرف، ويزيد من روح المسؤولية والانتماء لدى المواطن، ويساعد على إزالة الحواجز والفكر العدائي بينه وبين المسؤول، وبالتالي ستتوسع قاعدة المشاركة البنّاءة وتضيق مساحة اللامسؤولية..

ملاحظة: بناءاً على الحاجة الملحة للتعبير والفظفظة ولأنني إنسان متناقض فكرياً وعاطفياً فقد قررت أن أمارس صلاحياتي الشخصية في القمع الفكري والمعنوي وعليه فقد تم إلغاء التعليق على هذا المقال، لأن الحرية مسؤولية تجلب وجع الراس ولا تتوفّر في الأسواق الكميّات اللازمة من البندول… وشكراً

  • Share/Bookmark

I was lucky to attend a 3 days workshop organized for bloggers to learn more about blogging and human-rights from professional people in online journalism, law and technology. The workshop was organized by the CDFJ incorporation with USAID and IREX.

workshop.jpg

Lawyer Mohammad Qtaishat, blogger and online Journalist Mohammed Omar and technologist Ammar Ibrahim took the effort to train bloggers and pass some of their great knowledge and experiences to them.

Let me tell you some of the things that I gained from this workshop..

- I’ve learned more about human-rights and where do we stand as a country from these rights. It’s really important to learn about the laws, constitution, what’s your rights and how can you protect yourself from fear and oppression.

- I’ve learn what is Advocacy and the importance of being part of change.

- I’ve learn so many legal and constitutional term that i’ve never knew before.

- I’ve learned so many tricks and tips and rules in online writing and journalism.

and the most important thing is that my network has expanded and I’ve meet so many young and talented Jordanians who I believe they are the seeds of change.

I think the base of this workshop must be expanded and more experiences can be added.

  • Share/Bookmark

land_attack.gif

  • Share/Bookmark

arab-meeting.png

We were wondering about the Arab official silence.. now we are wondering about the Arab official rudeness…

  • Share/Bookmark
بينما يموت الرجال، يتعرص الكثير من العرب محتفلين في النوادي الليلية وعلى ظهور المومسات… ينشزون ألحان الجبناء.. كلمات تخرج من أفواههم كالضراط..

لا أريد أن أزايد أو أشتم هنا وهناك، ولكن أحب أن أقول لمن لا يفهم منطق النضال… أن صاروخ المقاومة رمزٌ للصمود ورفضٌ لواقع الخنوع والإذعان… شكل آخر من كلمة “لا” تقال للمحتل ومن والاه

لن يموت الرمز حتّى ولو مات المئات، ولن تغيروا النضال حتى ولو وصمتوه بالإرهاب… وسيبقى صمود شعبنا والكبرياء… أرواحهم طاهرة تعلو السماء…

فالتصمت الأفواه التي تنعق كلما رأت سوط الجلاّد… وتقول دائماً حذرناك يا مسكين من أن تباد…

وتذكروا قول رب العباد، الذي آمنت به يقيناً دون إجحاد

” الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ( ) فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ”

إقرأوها واستشعروا الكبرياء… إقرأوها وانزعوا من صدوركم قلوب الجبناء

  • Share/Bookmark

gazza.png

  • Share/Bookmark

حذائك سلاحك

December 24th, 2008

2009greetings.jpg

لم يكن حذاء الزيدي أول حذاء يلقى في وجه الطغاة المحتلين، ولكنه ذكّرنا بآننا قادرون على أن نستعيد كرامتنا ونقهر قهرنا ولو لثوانٍ معدودة…
حذاء ذاك الصحفي سبقه مئات من الأحذية والنعال الفلسطينية التي ألقيت في وجه طاغية أخرى على عتبات المسجد الأقصى وفجرّت بعدها إنتفاضة ما زالت صامدة في وجه أعتى الوحوش العسكرية…

عندما يشتري كل منّا حذاءاً فاليتذكر كرامته التي أضاعها وليتذكر أن هناك على الأرض أناس يرفضون أن تضيع كرامة أمتها… يعرفون المعنى الحقيقي بأن تكون حراً، ويرفضون وهم الحريات التي تروجها طفيليات الطغاة…

  • Share/Bookmark

Cartoon | Assassination files

December 22nd, 2008

files.gif

  • Share/Bookmark

living a moment in history

November 4th, 2008

barack_obama.jpg

I’ve just witnessed a historical moment and a great speech by Obama who just won the presidency of the United State. He was right… the American nation is a great nation.. not because they have muscles, money or power.. but because they are a NATION, think like one, live like one. a nation with high values of freedom and believes… a place where dreams are possible and a nation which gave so much sacrifices to become such a great one.

To tell you the truth I had few tears while he was talking.. not because I love USA or happy for them.. but simply I just wanted to live such a moment like this for our lost nation… I just wanted to raise my kid on my shoulders and raise our nation flag greeting our next elected president… It’s not about Obama.. it’s about a story of a nation…

We are in a need for a nation, act like a nation and live like one.. and we need to find the way to make this happen..

IF THEY CAN, THEN WE CAN.

  • Share/Bookmark