no_objection.png

  • Share/Bookmark

russian_deja_vu.png

  • Share/Bookmark

شوية تركيز

May 6th, 2012

أرجوا من الجميع تحمل فلسفاتي السياسية واعتبار ما سأقول رأي مواطن عادي مشاهد للأحداث والحراك في الشارع الأردني، ولكم حرية الأخذ به أو تطنيشه.

للأسف بعد أحداث الداخلية، ركبت الأحزاب السياسية الأردنية على ظهور الحراك وترك الشباب دفة القيادة إلى عواجيز المعارضة، مما أدى إلى تشتيت المطالب الشبابية ودخول معايير لعبة السياسة وبالتالي استخفاف السلطة بالشباب ومطالبهم وعدم القدرة على توسيع قوة الدفع لدى الشارع الأردني لعدم وضوح الرؤيا والمطالب.

وقد بدا ذلك جلياً في آخر مظاهرة قام بها الحراك والأحزاب، حيث كان المطلب إسقاط معاهدة وادي عربة. هذا بالنسبة لي أظهر مدى سهولة استفزاز الحراك والاحزاب وسهولة إضعاف مطالبها من خلال تشتيتها عن جوهر العملية الإصلاحية في البلد. وقد انتابني أشد الاستغراب من ذلك. مرة نطالب بدستور ٥٢، ثم ننساه ومن ثمة نطالب بمحاربة الفساد ثم ننساه، بعدها نطالب بكذا ثم ننساه… وهكذا، دون التركيز على مطلب واحد اساسي.

وطبعاً، لعب مجلس النواب دوراً مهماً في التلاعب بأمزجت الحراك والمعارضة، وكان يأخذها يميناً وشمالاً كما اللعبة أمام طفل صغير. فاستفز المجلس الحراك والشارع بقوانين ومطالب غريبة كجوازات سفر دبلوماسية في ظرف ووقت غريب جداً. برضك عشان تلتهوا بالسب والشتم على هيك مجلس ونسينا القانون والأحكام التي أفرزت مثل هذه المجلس.

أضف إلى ذلك، أن مطالبة الحكومات السابقة بمحاربة الفساد والإصلاح غير منطقي ومضيعة للوقت في ظل قوانين وآليات تعين الحكومات ومجالس النواب الحالية.

باختصار، حكومة الطروانة هي حكومة مهمة ومرحلة قصيره هدفها انجاز وتمرير قانون الانتخاب الجديد. وبالتالي ليس هناك داعي للمطالبة باسقاط معاهدات وتنفيذ اصلاحات قد تستغرق أعوام. المهمة سهلة، وهي الضغط على هذه الحكومة لانجاز قانون انتخاب يوافق طموح الشعب، وهذا لن يتم إذا تلهى الحراك باستفزاز من هنا وهناك وسار وراء غباء أحزاب المعارضة.

شوية تركيز، ومطلب بسيط قد يمهد الطريق أمام إصلاح البلد، قانون إنتخاب منطقي وليس قانون ممسوخ. انتخابات حرة ونزيهة، وتعديل إجراءات اختيار الحكومات.

بعدها وعندما يصبح لدينا القدرة على إفراز حكومات ومجلس نواب قوي مستقل، نستطيع المطالبة باسقاط معاهدة وادي عربة، وإصلاح الفساد وتحسين المعيشة الاقتصادية وما إلى ذلك.

هذه فرصة للشارع، عليه أن يستغلها بحكمة وتركيز وأن لا يضيعها أبداً.

  • Share/Bookmark

فأنا سأصدق الجزيرة، والعربية والـBBC وحتى الحرّة ولن أصدق أي كلمة تقال من أي إعلام رسمي عربي.

لن أصدق كلمة واحدة من إعلام نظام عربي رسمي إستغفل الشعب بعنجهية طوال عقود وكتم أفواههم طوال سنين ولم يذكر نظامه إلا بكل خير في الوقت الذي كانت تأن له الجراح، ثم أصدقه الآن وأصدق ما يقول به نظامه..

لن أصدق مؤسسات إعلامية رسمية إعتراها الفساد والواسطات والجهل والحمق الإعلامي…

لن أصدق إعلاماً يدار بمراكز أمنية…

سأصدق الفيس بووك وتويتر واليوتيوب وكل وسائل الإعلام العربية الموجهة والمدعومة والتجارية وغيرها ووسائل الإعلام الغربية الحاقدة وجارتنا إم محمد وشوفير التكسي أبو إبراهيم.. سأصدقهم كلهم ولن أصدق حرفاً واحداً من أي إعلام رسمي عربي…

جكاره

على الحكومات المتبقية أن تعمل على تنظيف إعلامها حتى تكون قادرة على خدمتها وقت الزنقة..

  • Share/Bookmark

  • Share/Bookmark

تبدأ الديباجة بمعناة شعب، ثم محاولات لرفع المعناة عن ذاك الشعب ثم تهديد ووعيد، فمجزرة، فتصعيد ومظاهرات وإدانات، ثم اجتماعات وقمم، ثم اجتماع لمجلس الأمن ومحاولت إدانة لإسرائيل، ثم تأتي أمريكا وتطفس الموضوع ويعود كل شخص في حال سبيله ويادار ما دخلك شر.

الغريب في الموضوع أن ظهور القوانين الدولية ونشأت الأمم المتحدة ومجلس الأمن وجامعة الدول العربية وغيرها من النظام السياسي الحديث تزامنت مع ظهور الكيان الإسرائيلي. ونحن كشعوب إنسانية نتخبط بهبل مطلق ونحاول فهم الطلاسم الهزلية لميزان العدالة المعوج الذي بدلاً من أن نعدله أصبحنا نميل رؤوسنا لنراه عدلاً.

ربما بدأت هذه الإسطوانة الهزلية قبل أن أولد بعقود، ولكن من خلال حياتي القصيرة رأيتها تتكرر مئات المرات.. وأصبح الوضع بصراحة مملاً لدرجة أنه لا رغبة لي في أن أناقش أو أبرر مواقفنا تجاه الآخر. لأن الوضع بصراحة أصبح بكل معنى الكلمة تهبّل.

الشيء الغريب والمضحك في الموضوع أن دائرة اسطوانة الهبل بدأت تتوسع. وبعد أن كانت تلف نفسها بإطار من الغموض والترهيب، أصبحت ظاهرة كالشمس في غز الصيف، والكل عارف ومدرك وفاهم وراضي ومطاطي وكلّه بيشرب شيشا. لكن الحقيقة في الأمر أن أحداً منّا لا يعرف الحل، ولا يعرف كيف يمكن أن يخرج من هذه الحلقة الدوّارة. لذا نتخبط هنا وهناك أو ترانا ننتظر الحل من الرحمن على مبدأ آخرتها تحل حالها من حالها.

كل ما أفكر فيه هو أنه وبعد مئات السنين من الآن عندما تصبح عظامنا مكاحل، ماذا ستقول الأجيال اللاحقة عندما تقرأ تاريخنا والمهازل التي عشناها ومرّت علينا مرور الكرام.. يا شماتت أبله زازا فيّه..

  • Share/Bookmark

Nakbeh 62

  • Share/Bookmark

One year after Gaza massacre!

  • Share/Bookmark

abu-za3al1.jpg

  • Share/Bookmark

٦١ نكبه

May 18th, 2009

nakbah61.png

  • Share/Bookmark